اخترنا لكم ...

1KFIBZL4
دورتموند يفكر بضم البرتغالي بروما من ريال سوسيداد...
I4GV7XM5
إدارة الأهلي تتجه لدبي لحسم صفقة نيفيز من الإمارات...
SF0FC05I
يوفنتوس ونابولي يستجمعان قواهما قبل انطلاق اياب الدوري ايطاليا...

كلمات دلائلية ...

عسل كام
منفذ متاح
منفذ متاح
منفذ متاح
1KFIBZL4

دورتموند يفكر بضم البرتغالي بروما من ريال سوسيداد...

يفكر نادي بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم، بالتحرك لضم اللاعب البرتغالي “بروما .. 21 عاما”، والذي يلعب في صفوف نادي ريال سوسيداد الإسباني على سبيل الإعارة قادما من نادي جلطة سراي التركي.

الجناح البرتغالي الشاب سيكون على رادار النادي الألماني الصيف المقبل بعد نهاية فترة إعارته مع نادي ريال سوسيداد الإسباني، حيث يمكن للنادي الباسكي شراء اللاعب بصفقة نهائية في حال أراد ذلك مقابل 7.5 مليون يورو.

ويملك بروما مع ريال سوسيداد هذا الموسم 19 مباراة سجل فيها 3 أهداف، ويمتد عقده مع ناديه السابق غلطة سراي حتى صيف عام 2018 ولكنه لم يجد المكان المناسب في النادي التركي فخرج على سبيل الإعارة “غازي سبور” التركي في صيف 2014 وفي 2015 انتقل لسوسيداد.

وبدأ بروما البرتغالي مسيرته مع نادي سبورتنغ لشبونة في 2013 ولعب مع الفريق البرتغالي 13 مباراة سجل فيها هدفاً واحداً.

I4GV7XM5

إدارة الأهلي تتجه لدبي لحسم صفقة نيفيز من الإمارات...

أكدت مصادر داخل النادي الأهلي السعودي أن رئيس النادي مساعد بن هليل الزويهري اصطحب نائبه عبدالله بترجي للإمارات العربية المتحدة من أجل حسم صفقة البرازيلي تياجو نيفيز.

واشارت المصادر الى ان الثنائي وصلا الى الاراضي الاماراتية بالفعل مساء الخميس من أجل حسم الأمور.

ويريد الأهلي التعاقد مع لاعب الوسط البرازيلي في صفوف فريق الجزيرة الاماراتي لتدعيم قائمة المدرب السويسري كريستيان جروس في الموسم الحالي.

وذكرت انباء مؤخرا أن الاهلي اتفق مع اللاعب السابق لنادي الهلال السعودي على البنود الشخصية في العقد، الا ان الذي يعرقل وصوله لجدة تعنت ادارة النادي الاماراتي حتى الآن.

واراد الزويهري أن يضع الأمور في نصابها وسعى بنفسه من أجل حسم الصفقة وغادر للإمارات برفقة نائبه لعله يعود بنبأ سار للجماهير الأهلاوية قبل اغلاق ميركاتو الشتاء.

SF0FC05I

يوفنتوس ونابولي يستجمعان قواهما قبل انطلاق اياب الدوري ايطاليا...

يسعى نابولي متصدر دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم، والذي يمر بأفضل حالاته في ظل التألق التهديفي لمهاجمه جونزالو هيجوين وغريمه يوفنتوس لاستجماع قواهما قبل انطلاق النصف الثاني من البطولة.

ويبدو أن انترناسيونالي وفيورنتينا في فترة ترنح بينما يستهل روما النصف الثاني من الموسم تحت قيادة مدرب جديد بعد التراجع الذي مني به الفريق.

وانتهى النصف الأول من المسابقة الأحد الماضي بتصدر نابولي لجدول الترتيب برصيد 41 نقطة متقدما بفارق سبع نقاط عن روما خامس الترتيب وبينهما يأتي يوفنتوس وانترناسيونالي بنفس الرصيد وهو 39 نقطة ثم فيورنتينا برصيد 38 نقطة.

وتناوب انترناسيونالي وروما وفيورنتينا ونابولي على صدارة الترتيب لكن نابولي الذي يستضيف ساسولو بعد السبت يمر بفترة تألق إلى جانب يوفنتوس.

ورغم أنه لم يذق طعم الفوز في أول ثلاث جولات هذا الموسم نجح نابولي في تحقيق الانتصار 11 مرة في آخر 14 مباراة ويملك أفضل هجوم برصيد 38 هدفا سجل منها المهاجم الأرجنتيني هيجوين 18 هدفا.

وبفضل فوزه الساحق على فروزينوني 5-1 الأحد الماضي نال نابولي اللقب الرمزي “بطل الشتاء” لكن مدربه ماوريتسيو ساري لا يشعر بسعادة غامرة بهذا اللقب.

وقال ساري: “لم يفز أحد من قبل بسباق الماراثون بعد 20 كيلومترا فقط لذا لا أعطي أي اهتمام لهذا الأمر وهي مجرد إحصاءات ولا شيء آخر وهناك فرق بإمكانها جمع نقاط أكثر منا بالتأكيد”.

ولم يفز يوفنتوس في أول ثلاث مباريات أيضا لكنه فاز في آخر تسع مباريات وهو مرشح بقوة لمواصلة انتصاراته حين يزور أودينيزي المتعثر الأحد المقبل.

وظهر المهاجم الأرجنتيني الواعد باولو ديبالا، الذي تعاقد معه حامل اللقب لتعويض رحيل مواطنه كارلوس تيفيز، بالمستوى القوي الذي أجبر يوفنتوس على دفع نحو 32 مليون يورو لباليرمو للحصول على خدماته.

وقال ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس: “في آخر ثلاثة أشهر استعدنا النهم الكبير الذي اتسم به يوفنتوس في السنوات الأخيرة”.

واعتبر بونوتشي الهزيمة أمام ساسولو 1-صفر في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي نقطة تحول مضيفا “كانت هذه الشرارة التي جعلتنا نتفهم ضرورة بذل جهد أكبر”.

وخسر انترناسيونالي الذي يقوده المدرب روبرتو مانشيني آخر مباراتين كما بدأ فيورنتينا في إظهار عدم تمتعه بالقوة الكافية لمنافسة الكبار خاصة أنه لا يملك خيارات مميزة في تشكيلته.

واستعان روما بلوشيانو سباليتي ليعوض المدرب المقال رودي جارسيا على أمل أن ينتفض الفريق تحت قيادته.

وقال سباليتي: “حينما نتأخر بفارق عدة نقاط (عن الصدارة) كما هو الحال حاليا فان الامر يتوقف على نتائج منافسينا أيضا. لابد وقتها من اكتساب احترام مشاهدينا مجددا”.

Scroll To Top